نادينا
جمعية مراكز الأحياء بجدة تطلق مهرجان فرحة وطن للتسوق والترفيه
3 ديسمبر 2018 - 25 ربيع الأول 1440 هـ( 320 زيارة ) .

 

باسل المالكي .. جمعية مراكز الأحياء بجدة

أطلقت جمعية مراكز الأحياء بجدة أمس، فعاليات مهرجان فرحة وطن، وتستمر لمدة 45 يوماً بالتعاون مع مجلس التنمية السياحي بمحافظة جدة.
وأعربت الجمعية عن خالص شكرها وتقديرها لصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس مجلس إدارة الجمعية، على موافقته الكريمة لإقامة هذا المهرجان، منوهة بالدعم الكبير واللامحدود من سموه من أجل أن تكون مدينة جدة مدينة رائدة محلياً وعالمياً، كما قدمت خالص الشكر لصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة رئيس المجلس الفرعي لجمعية مراكز الأحياء بمحافظة جدة، لدعمه المتواصل للجمعية وبرامجها.
وقامت الجمعية بتشكيل عدداً من اللجان من أجل الاستعداد لإقامة مهرجان فرحة وطن، حيث أوكلت مهمة الإدارة والتشغيل لمركز حي الصفا النموذجي ويعد المهرجان حدثاً هاماً في عروس البحر الاحمر، داعيةً كافة القطاعات للمشاركة في هذا المهرجان والذي تسعى من خلاله الجمعية لمواصلة عطائها لهذا الوطن المعطاء، والإسهام في تقديم الخدمة لوطننا الحبيب الذي يحقق مزيداً من التقدم والازدهار في ظل قائد مسيرتنا المباركة خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين - أيدهم الله -.
وأشار مدير المهرجان عبدالله حمود الغامدي، إلى أن المهرجان يهدف إلى إضفاء جو من المتعة والترفيه من خلال برامج ومناشط تستهدف الأسرة والطفل تنسجم مع العادات والتقاليد وتعكس أهمية وجود مثل هذه المهرجانات التي تساهم في شغل أوقات الشباب والشابات، فضلاً عن إقامة العديد من البرامج المجتمعية والترفيهية والمسابقات والمعارض التسويقية.
ونوه بموقع اقامة المهرجان في قلب مدينة جدة، وذلك بجوار عزيز مول على طريق الأمير ماجد وبمساحة 50 الف متر ليكون قريب من جميع اتجاهات سكان عروس البحر.
وعد مهرجان فرحة وطن من أضخم المهرجانات في مدينة جدة لما يتضمّنه من الفعاليات المتنوعة والممتعة، ويستهدف كافة أفراد العائلة بالإضافة إلى الاحتياجات الأخرى، حيث يضمّ المهرجان خيمة كبيرة للتسوّق، وخيمة الأسر المنتجة الخاصة بالسيدات والتي تختص بالأعمال اليدوية المبدعة والمأكولات المتنوعة، كما يضم قسمًا خاصًا بالمطاعم والمأكولات وقسم الترفيه والألعاب وحديقة الحيوان، بالإضافة إلى خيمة العروض والمسرح حيث الجوائز والسحوبات اليومية والجوائز النقدية والمجوهرات والتذاكر والكوبونات والجائزة الكبرى سيارتين.
واعتبر الغامدي المهرجان من أهمّ الوجهات السياحية العائلية في فترة الربيع لسكان وزوار عروس البحر حيث التسوّق للكبار والألعاب والترفيه للصغار ومن ثم المطاعم والمأكولات، وقد حرص القائمون على المهرجان على إتاحة جميع المرفقات التي تسهّل للعائلة الاستمتاع بوقتهم وقضاء اجمل الأوقات كـ دورات المياه والمصلى وجلسات العوائل.
ويُعتبر المهرجان داعمًا للأسر المنتجة، حيث أقيمت خيمة كاملة للمنتجات اليدوية وبهذه المبادرة تساعد جمعية مراكز الأحياء على تكاتف المجتمع وتقوية الروابط الاجتماعية، بالإضافة إلى تعزيز الدور السياحي لمدينة جدة.