نادينا
هل تملك القدرة على القيام بالعمل التطوعي بالمشاركة مع جمعية مراكز الأحياء ؟



توقيع اتفاقية بين مراكز احياء جدة وشركة بيان
11 أبريل 2018 - 25 رجب 1439 هـ( 435 زيارة ) .

وقعت جمعية مراكز الأحياء بمحافظة جدة وشركة بيان العربية للتعليم اتفاقية استثمار اجتماعي لمشروع التنشئة اللغوية الاستباقية للأطفال “بيان”، وكان ذلك في المعرض والمنتدى الدولي السادس للتعليم “تعليم 2018″، ويهدف لبناء نظام تعليمي متكامل لدعم الأمهات في تنشئة الأطفال على اللغة العربية بدايةً من الشهر السادس في الحمل وحتى انتهاء الطفل من الصف الثاني الابتدائي، باستراتيجية السبق لسمع وبصر وفؤاد الطفل، والتنشئة على الإفصاح بالعربية المبينة، اللغة الخالدة، لغة القرآن الكريم، برؤية طموحة لنصنع أجيالاً (عربية اللسان، مسلمة الجَنان، وطنيةَ العرفان)، ويأتي هذا المشروع برهنةً لمرتكز العمق العربي والإسلامي الذي اعتمدت عليه رؤية المملكة 2030، ودعماً لكل مستهدفات التعليم فيما يتعلق الطفولة والأسرة واللغة العربية، ومنها: تعزيز الهوية العربية والإسلامية والانتماء الوطني، ورفع نسبة مشاركة الأسرة للمدرسة في العملية التعليمية، ودعم التعليم والتعلم في مرحلة رياض الأطفال، والإسهام في تطوير مهارات وقدرات معلمات رياض الأطفال والصفوف الأولية في التنشئة اللغوية والتدريب على المهارات الأساسية الأربع: الاستماع والتحدث والقراءة والكتابة باللغة العربية الميسرة، وتحقيق لبعض المستهدفات الدولية للهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة، كنسبة الأطفال الذين يحققون على الأقل الحد الأدنى من الكفاءة في القراءة، والنسبة المئوية للأطفال دون الخامسة الذين يعيشون في بيئة منزلية إيجابية وحافزة للتعلم، ومعدل المشاركة في التعلُّم المنظَّم )قبل سنة واحدة من عمر الالتحاق الرسمي بالتعليم الابتدائي(، والنسبة المئوية لتلاميذ التعليم الابتدائي الذين تكون لغتهم الأولى أو لغتهم الأم هي ذاتها لغة التدريس.

بيان هو المشروع العربي الأول للتنشئة اللغوية الاستباقية، وسيقدم خدماته للعالم عن طريق منصة بيان، وأكاديمية بيان على الانترنت، وإثراء المحتوى العربي بفنون العربية للأطفال، والكثير من الخدمات والمنتجات التي سيتاح الاشتراك فيها مطلع السنة الدراسية المقبلة بإذن الله، كما ستعمل شركة بيان العربية للتعليم مع شريكها الاجتماعي والتنموي جمعية مراكز الأحياء بجدة على إطلاق العديد من الفعاليات والمسابقات والبرامج الميدانية، آملين أن يحظى مشروع بيان بشركاء اللغة والأسرة والأمومة والطفولة في جميع مناطق المملكة، لتكون السعودية رائدةَ التنشئة اللغوية للأطفال.

 

وقعت جمعية مراكز الأحياء بمحافظة جدة وشركة بيان العربية للتعليم اتفاقية استثمار اجتماعي لمشروع التنشئة اللغوية الاستباقية للأطفال “بيان”، وكان ذلك المعرض والمنتدى الدولي السادس للتعليم “تعليم 2018″، ويهدف لبناء نظام تعليمي متكامل لدعم الأمهات في تنشئة الأطفال على اللغة العربية بدايةً من الشهر السادس في الحمل وحتى انتهاء الطفل من الصف الثاني الابتدائي، باستراتيجية السبق لسمع وبصر وفؤاد الطفل، والتنشئة على الإفصاح بالعربية المبينة، اللغة الخالدة، لغة القرآن الكريم، برؤية طموحة لنصنع أجيالاً (عربية اللسان، مسلمة الجَنان، وطنيةَ العرفان)، ويأتي هذا المشروع برهنةً لمرتكز العمق العربي والإسلامي الذي اعتمدت عليه رؤية المملكة 2030، ودعماً لكل مستهدفات التعليم فيما يتعلق الطفولة والأسرة واللغة العربية، ومنها: تعزيز الهوية العربية والإسلامية والانتماء الوطني، ورفع نسبة مشاركة الأسرة للمدرسة في العملية التعليمية، ودعم التعليم والتعلم في مرحلة رياض الأطفال، والإسهام في تطوير مهارات وقدرات معلمات رياض الأطفال والصفوف الأولية في التنشئة اللغوية والتدريب على المهارات الأساسية الأربع: الاستماع والتحدث والقراءة والكتابة باللغة العربية الميسرة، وتحقيق لبعض المستهدفات الدولية للهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة، كنسبة الأطفال الذين يحققون على الأقل الحد الأدنى من الكفاءة في القراءة، والنسبة المئوية للأطفال دون الخامسة الذين يعيشون في بيئة منزلية إيجابية وحافزة للتعلم، ومعدل المشاركة في التعلُّم المنظَّم )قبل سنة واحدة من عمر الالتحاق الرسمي بالتعليم الابتدائي(، والنسبة المئوية لتلاميذ التعليم الابتدائي الذين تكون لغتهم الأولى أو لغتهم الأم هي ذاتها لغة التدريس.
بيان هو المشروع العربي الأول للتنشئة اللغوية الاستباقية، وسيقدم خدماته للعالم عن طريق منصة بيان، وأكاديمية بيان على الانترنت، وإثراء المحتوى العربي بفنون العربية للأطفال، والكثير من الخدمات والمنتجات التي سيتاح الاشتراك فيها مطلع السنة الدراسية المقبلة بإذن الله، كما ستعمل شركة بيان العربية للتعليم مع شريكها الاجتماعي والتنموي جمعية مراكز الأحياء بجدة على إطلاق العديد من الفعاليات والمسابقات والبرامج الميدانية، آملين أن يحظى مشروع بيان بشركاء اللغة والأسرة والأمومة والطفولة في جميع مناطق المملكة، لتكون السعودية رائدةَ التنشئة اللغوية للأطفال.